الاثنين، 28 أغسطس 2017



تلخيص رواية

قواعد العشق الاربعون - اليف شافاق ;

إعداد وإشراف - رجاء حمدان







طوال أربعين سنة كانت حياة إيلا روبنشتاين مثل المياه الهادئة, سلسلة من العادات الروتينية, ومع أنها كانت عادية و رتيبة فإن إيلا لم تكن تجدها مملة و متعبة. كان زوجها ديفيد دكتور أسنان ناجح, كانت تعلم أن علاقتهما لم تكن جيدة ولكنها كانت تقول لذاتها ليس من الضروري واللازم  أن يحتل الإرتباط العاطفي المرتبة الاولى في حياة المتزوجين .

 كان أطفال إيلا يتراسون قائمة أولوياتها, فلديها بنت في الجامعة جانيت ومراهقان توأمان أورلي وآفي, و عندهما أيضاً الكلب الاشقر البالغ من العمر إثنتي عشر سنة. ومع أن إيلا قد ركزت كل حياتها على زوجها و ابنائها فهي تفتقر إلى طريقة الحياة التي تعاونها على التغلب على مصاعب الحياة, فهي ليست من النوع الذي يرغب ب المجازفة ,ولهذه الأسباب لم يقدر أحد تفسير حقيقة ما يحدث عندما تقدمت إيلا بطلب انفصال بعد مضي عشرين عاما على زواجها, لكن كان هناك دافع إنه الحب !!!!! فقد دخل الحب إيلا فجأة <وبعنف كما لو أن أحداً رمى حجراً من مكان ما في بحيرة حياتها الساكنة كانت إيلا قد تخرجت من الجامعة من تخصص الأدب الإنكليزي ولم تعمل في تخصصها بعد التخرج, أما الآن فقد كبر الاولاد وفي عيد ميلادها الأربعين رأت نفسها تعمل لصالح شركة أدبية, فقد تعرف زوجها على هذه الوظيفة عن طريق أحد مرضاه أو ربما إحدى حبيباته. وعندما أخبرت إيلا ابناءها بالخبر قالت جانيت : وأنا أيضاً لديّ نبا جيد, قررنا أنا وسكوت أن نتزوج ! حينها خيم السكوت على المائدة وقالت إيلا : التواعد شيء     والزواج شيء ثاني, و بصراحة كنا نامل أن تجدي شاباً احسن منه, إنك لا تزالين طفلة على إقامة أي علاقة حقيقية, حينها قالت جانيت : اعتقد أنك تسقطين علاقتك على حياتي, فبما أنك تزوجت في سنٍ صغيرة و حبلت عندما كنت في سني لا يعني أنني ساقترف الخطأ نفسه, أعرف أنك تتضايقين مني لأنني فرحة وشابة ، إنك تريدين أن تجعلي مني ربة بيت بائسة !. إعترى إيلا شعور غامض بينما ألقت جانيت عليها نظرة حقيرة وخرجت من المطبخ غاضبة. 
وفي وقت وجيز من اليوم وجدت إيلا نفسها تجلس وحيدة على النافذة بينما هدأ عقلها من الازعاج الذي كان يدور في داخله : دفع فواتير بطاقات الإئتمان, و طرق أورلي السيئة في تناول الطعام, و علامات آفي المتدنية في المدرسة, والعمة آستر و افكارها الحزينة, وصحة كلبها سبيريت المتدهورة , وقرار  زواج جانيت, وعلاقات زوجها العاطفية السرية وغياب الحب من عمرها. أقفلت إيلا على أفكارها و تناولت أول كتاب عليها انهاءه من الوكالة الأدبية, كتاب الكفر الحلو . لم تكن تعلم إيلا أن هذا الكتاب لن يكون كتاب عادي فقط بل كتاب سيغير حياتها و سيرجع قصة حياتها  من جديد ....حينها تنفست إيلا نفساً عميقاً وقلبت الصفحة و بدات تقرأ ..



الكفر الحلو .. رواية .. أ.ز. زاهار


كان القرن الثالث عشر المليء بالصراعات الدينية و الشجارات السياسية فترة غير مستقرة في منطقة الأناضول, و خلال هذه الفوضى العارمة عاش عالم إسلامي جليل وعظيم يعرف بإسم جلال الدين الرومي, وكان بمثابة منارة المسلمين كلهم. وفي سنة 1244 إلتقى الرومي بشمس الدرويش ذي التصرفات العجيبة الغريبة , وقد غيّر هذا اللقاء عيشتهما فتحول الرومي بعد اللقاء من رجل دين طبيعي إلى شاعر يجيش بالمشاعر وصوفي ملتزم وداعية إلى الحب, ولكن اراءه لم تلق ترحيباً من البشر وأصبح موضع حسد وذم. وبعد مضي ثلاثة اعوام انفصل الرومي عن شمس الدرويش بطريقة مأساوية ولكن الحكاية لم تنته هناك ..


القاتل ..  تحت مياه راكدة في إحدى الآبار يرقد متوفيا الآن, وعلى الرغم من ذلك فقد كانت عيناه تلاحقني حيثما ذهبت. أذكر ذلك اليوم فقد كنت الاحق عاهرة هربت من المبغى لتعثر على الله, فأتتني رسالة من عدد من المؤمنين الصادقين طالبين خدماتي وقالوا إنهم سيعطونني مبلغاً جيداً من المال. كنت أنفذ الاشغال القذرة لصالح الآخرين, بعدها اتى رجلين إليَّ وجلسا بقربي كي لا أرى أشكالهم, وقال أحدهم : إن الرجل كسب لذاته أعداءاً كثر, إنه رجلٌ زنديق لا يمثل الاسلام , إنه عنيد وجامح يكتنفه الكفرو الرجس, إنه درويش مارق !, حينها سرى في يدي إحساس مخيف, ولكن كيف لي أن أعلم أنني اقترفت في تلك اللحظة أكبر خطأ في عمري وأني سأمضي بقية عمري نادماً على ما إرتكبته يداي ؟, كيف يمكنني معرفة أن ذبح الدراويش سيكون في غاية الصعوبة ..


مضت الآن أربع اعوام منذ أن طعنته في تلك الساحة والقيت بجسده في بئر و بقيت أنتظر سماع صوت إرتطامه في الماء وهو ما لم أسمعه أبداً !!, فبدل أن يسقط في البئر يبدو أنه صعد إلى السماء .


شمس . كانت ليلة جميلة في أواخر الخريف وقد ارتفع البدر في صفحة السماء الصافية, وبعد قليل خرج من منزل رجلٌ في منتصف العمر سموح الوجه يبحث عني ويصرخ: شمس أين أنت يا أعز اصدقائي ؟, فتحت فمي لأجيب ولكن لم يخرج من بين شفتي أي صوت. إنحنى الرجل ونظر  في البئر وخرَّ ساجداً و صاح : لقد قتلوا شمس !, وقتها كان صوت رجل من ورائي يقول : كف عن الصياح أيها المجنون !, تظاهرت أني لم أسمعه مفضلاً البقاء داخل حلمي لأطول فترة من الوقت. كنت أريد أن اعلم المزيد عن وفاتي كما كنت أريد أن اشاهد الرجل صاحب اكثر العيون حزناً, حينها اخذني الرجل وقال : كف عن الصياح إنك تبث الخوف في زبائني , زبائن الحانة !, حينها همست هل كنت حقاً أصرخ, حينها قلت له : لقد اتتني رؤيا ! فقال لي : أنتم الدراويش مجانين كالفئران في مخزن المؤن , ثمة جنون في عقلك  !!. في تلك الدقيقة ظهر صبيّان خادمان يحملان صينية كُدست اعلاها الأطباق اللذيذة الشهية, وقال مالك الحانة لي : هل لديك مال تدفع ثمنها ؟ فقلت : لا, ولكن في استطاعتي أن أفسر أحلامك مقابل الأكل, إنني أبحث عن الله فهو مطلبي, فرد الرجل : إنك تبحث عن الله في المكان الغلط, فلقد هجر هذا المكان ولا نعلم متى سيرجع ! حينها سقط فؤادي فقلت إنها القاعدة الأولى : إن الطريقة التي ننظر فيها الى الله ما هي إلا انعكاس للطريقة التي ننظر فيها الى ذواتنا, فإذا لم يكن الله يجلب إلى رؤوسنا سوى الملامة والخوف فهذا يعني أن جزءا كبيراً من الخوف والملامة يتدفق إلى انفسنا, أما إذا رأينا الله مليئا بالمحبة والرحمة فإننا نكون كذلك...

 حينها رحت لمالك الحانة وقرأت كفه فقال : كيف علمت كل هذا ؟, وبعدها ترك يده من يدي كأنه احس مقلاة ساخنة وقال : إني أمقتك أيها الدرويش, سوف أسمح لك بالبقاء الليلة هنا ولكنك عليك أن تغادر في الصباح الباكر , لا ارغب في أن أرى وجهك مرة اخرى .. هكذا هي الحياة فعندما تقول ل أحدهم الحقيقة فإنه يمقتك وكلما تحدثت عن الحب ازدادت كراهيته لك .
احست إيلا بالإرهاق و انقطعت عن قراءة الرواية, و شعرت بغضب شديد يتصاعد إلى ذاتها لذا اتصلت بسكوت وطلبت منه الإبتعاد وعدم الزواج بإبنتها, فقال سكوت : أنا وجانيت يحب كلانا الآخر ..

كيف يمكن للبشر أن يكونوا بهذه الدرجة من السخافة  والغباء ويتوقعون أن الحب سيفتح لهم كل الأبواب ؟, إنهم يعتقدون ويعتبرون أن الحب عصاً سحرية يمكنها إصلاح كل شيء بلمسة سحرية واحدة . بعدها قالت ل جانيت وديفيد بالإتصال. وقد  أحست إيلا بالذنب ثم بالكآبة ثم إحساس بالأسى لأنها شارفت على الأربعين من دون أن تنجز أشياء مهمة في عمرها, ثم انتقلت أفكارها إلى شمس التبريزي وقالت ما أحلى أن يكون رجل مثله هنا فلا يمكن أن يمر يوم كئيب برفقة رجل مثله , فعلى الرغم من بقاء إيلا صلبة و حازمة فقد كانت تشتاق إلى الحب  أيضاً .


شمس .. منذ طفولتي كنت اشاهد وأسمع أصواتاً وكنت اتحدث مع الله وكان يرد عليَّ دائما, وفي بعض الأيام كنت اذهب إلى السماء السابعة و انزل إلى أعمق نقطة في الأرض ولم تكن هذه الأشياء ترعبني, وتعلمت على مدى الأيام ألا اقولها لأحد. تركت بيت والدي وانتقلت إلى أماكن كثيرة, كنت أكسب المال من تفسير الأحلام, شاركت مع دراويش ثانيين في جلسات الذكر و بقيت صامتا في وجود عقلاء وتعشيت مع الزنادقة ورقصت مع سحرة كهنة, لذا كونت من خبراتي مدونة القواعد الأربعين لدين العشق التي لا يمكن انجازها إلا من خلال العشق والعشق فقط , وتقول إحدى القواعد : إن الطريق إلى الحقيقة يمر من القلب لا من العقل, فاجعل عقلك لا فؤادك دليلك الرئيسي. واجه تغلب و تحد في نهاية المطاف على النفس بقلبك. إن علمك بنفسك سيقودك إلى معرفة الله

همستُ في حجرتي المظلمة : ساعدني يا الله على أن اعطي حكمتك إلى الشخص الملائم وبعدها افعل بي ما اردت, وبغتة قال ملاكي الحارس : إذهب إلى العراق  فهناك ستجد السيد الذي سياخذك إلى الطريق القويم . حينها علمت أن الذي ظهر في حلمي لم يكن إلا صديقي الروحي, فقد كُتب علينا أن نلتقي وعندما نرى بعضنا سأعلم لماذا كانت عيناه حزينتين إلى الأبد, وكيف مت في ليلة من ليالي بداية الربيع .
بدافع الفضول لعلم هذا الرجل الذي كتب الرواية بدأت إيلا بالبحث عنه    وراحت تتساءل عما سيبان لها, كان يدعى عزيز وكانت صفحته مليئة بالرسائل الإلكترونية من أشخاص عدة. حينها قررت إيلا أن تدون القواعد الخاصة بها فقالت القاعدة الأولى :( توقفي عن البحث عن الحب. كفي عن الجري وراء أحلام غير ممكنة , فمن المؤكد أن في الحياة اشياء أهم بالنسبة لامرأة متزوجة قاربت من سن الأربعين ) ثم ارسلت برسالة صوتية إلى ابنتها جانيت تعتذر لها على اتصالها بسكوت, ثم ارسلت برسالة إلكترونية إلى عزيز معلنة عن رأيها الشخصي في الرواية .

لم تعلم بغداد بوصول شمس التبريزي, لكني سأبقى متذكراً ل ذلك اليوم الذي أتى فيه إلى تكية الدراويش التي نقطن فيها, و اعتراني الشك أن شيئاً أكثر من اللطف يكمن وراء زيارته هذه. عندما شاهدته واقفاً ينتظر أن يُسمح له بأن يقدم ذاته شعرت بأنه رجل مختلف, فعرَّف عن ذاته بالتبريزي وقال إنه رحال يبحث عن الله في أرض الله الكبيرة, وعندما التفتَ تجاهي أحسست بعينيه حارقات مثل شمسٍ حارقة, فتبين لي أنه يستحق الإسم الذي يحمله بقوة .

تفقدت إيلا بريدها الإلكتروني ورات رسالة من عزيز ز. زاهار. اعتراها شعور بالفرح بعد قراءتها للرسالة عندما عرفت أن شخصاً غريباً يقطن في بقعة ليست بقريبة من العالم يدعي لها ومن أجل سعادتها, وبعد لحظات فتحت باب المطبخ و اقترب سبيريت إلى جانبها وكأنه راى شيئاً مخيفاً. وقفت إيلا بقربه يحدقان في الظلام الكبير خائفين من الأشياء التي ترقص في الظلام, مرتعبين من المجهول .


التلميذ ... صدمت برؤية بابا زمان والدرويش قاعدين كما تركتهما. بدأ الطباخ ينهال علي بأوامره و يناديني يا صاحب الشعر الأحمر إن الترتيب صلاة, فتركته و خرجت أسترق النظر إلى الحجرة الرئيسية حيث يجلس الدرويش فسمعت السيد يتحدث : أخبرني يا شمس ما الذي جاء بك إلى بغداد, هل شاهدت هذا المكان في أحلامك ؟ حينها قال شمس : أنا لا أحلم بل رأيت رؤيا, فلقد اردت من الله أن يحرمني من رؤية الأحلام لكي اقول ل كل  الذي الاقيه بأنني لا أحلم  ! ورضي على ذلك فأبعد عني الأحلام, فقال السيد كيف يمكنني أن اعاونك ؟ فقال الدرويش : تقول إحدى القواعد : يمكنك أن تدرس الله عن طريق كل شيء وكل شخص في هذا العالم, لأن وجود الله لا يقتصر على المسجد أو على الكنيسة, لكنك إذا كنت لا تزال ترغب في أن تعرف أين مكان عرشه بالتحديد, يوجد في موقع واحد فقط تقدر أن تبحث فيه عنه وهو فؤاد عاشق حقيقي. فلم يعش أحد بعد مشاهدته ولم يمت أحد بعد رؤيته فمن يلاقيه يبقى معه إلى الأبد .


خلال الشهور التسعة كنت أراقبه عن قرب, فقد كان شمس فضوليٌّ لكل ما هو غير عادي وجديد, وكان مراقباً حقيقيا للطبيعة وبدا لي أن الحشرات    والحيوانات والنباتات تثير اهتمامه, وما أنْ ياتي على بالي أنه فقد اهتمامه بالقراءة حتى الاقيه غارقاً في قراءة كتاب قديم, ثم تمضي أسابيع من دون أن يقرأ أو يتعلم شيئاً, وعندما سألته عن ذلك قال إنه من الواجب على المرء أن يشبِّع راسه لكنه يجب أن يعمل على ألا يفسده, وتقول إحدى قواعده : يتكون الحب والفكر من مواد مختلفة, فالفكر يصل البشر في عُقد لكن الحب يذيب جميع العُقد. إن الفكر حذر دائما وهو يقول ناصحاً إحذر الكثير من النشوة, بينما الحب يقول لا تهتم أقدم على المجازفة. وفي حين أن الفكر لا يمكن أن يذهب بسهولة فإن الحب يتدمر بسهولة ويصبح ركاماً من تلقاء ذاته, لكن الكنوز تختفي بين الأنقاض والقلب الكسير يخفي كنوزاً .

 كان شمس لا يضيع وقته بالنفاق كبقية البشر, وكان شديد الإرتياب بالكلام إلى حد أنه كان يقضي أياماً دون أن ينبس بكلمة. وهاهي قاعدة ثانية من قواعده : تظهر مُعظم مشاكل العالم من أخطاء لغوية ومن سوء فهم ساذج. لا تأخذ الكلمات بمعناها الخارجي مُطلقا. وعندما تدخل دائرة الحب تكون اللغة التي نعلمها قد عفى عليها الزمن. فالشيء الذي لا نقدر التعبير عنه بكلمات من غير الممكن إدراكُه إلا بالصمت

ومع مرور الزمن ازداد قلقي عليه فقد شعرت أن المرء الذي يمكن أن يشتعل باتقاد كبير قد يعرض ذاته للخطر, ومن ناحيتي قررت أن أبذل كل ما في طاقتي لأجعل شمس أكثر بطئاً و هدوءاً. لكن عندما حل الشتاء جاء رسول يحمل رسالة من بعيد, لقد غير هذا المكتوب كل شيء ! كانت الرسالة ( ...... يقطن في قونية مولانا جلال الدين الرومي, لقد تشرفت بلقاءه, كنت استاذ له ثم أصبحت طالبه, كانت لديه القدرة على الغوص تحت قشرة الدين و الوصول الى الجوهرة العالمية, من جوهره أصبح الرومي رئيسا روحياً, أما بالنسبة لي يبقى الرومي على الدوام مثل إبن لي, وبعد أن كبرت فإني أريد أن أحرص على أن يكون بامان  لكن الرومي ينقصه شيء, قال لي إنه يحتاج إلى صديقٍ, رفيق درب, وقال أيضاً إنه يبحث في رؤياه عن شخص يعيش في مدينة تمتلئ بالناس في أرض بعيدة, ولكني استطعت أن أحل اللغز حيث خطر على بالي أن المكان الذي يشاهده الرومي في أحلامه هو تكية الدراويش التي أنشأتَها أنتَ, فإني أتساءل هل  ممكن أن يقطن رفيق الرومي تحت سقفك ؟, ولكن يوجد شيء أن الرومي رجل عظيم وهذا من شأنه أن يضع صاحبه مثار لحسدِ وكراهية الآخرين, وقد يعرض صاحبه للخطر, بمعنى آخر قد لا يتمكن الشخص الذي تبعثه إلى قونية من العودة مرة اخرى ... من السيد سعيد برهان الدين) .

شمس .. شعرت بأن الرسالة تخصني لوحدي, ولا اعلم كيف حينها دعانا بابا زمان إلى اجتماع فوري وقال إن هناك شخص يعظمه الناس وهو ليس عاشقاً ويجب على واحد من الدراويش أن يخرج للقاءه, حينها انقبض قلبي وتذكرت إحدى القواعد : الخلوة والوحدة شيئان مختلفان, فعندما تكون وحيداً من السهل أن تخدع ذاتك ويخيل إليك أنك تمشي على الطريق القويم, أما الخلوة فهي احسن لنا لأنها تعني أن تكون لوحدك دون أن تحس بأنك وحيد, لكن في نهاية المطاف من الأفضل لك أن تعثر على شخص , شخص يكون في مقام مرآه لك , تذكر أنك لا تقدر أن ترى نفسك حقاً إلا في فؤاد شخص آخر وبوجود الله في اعماقك

حينها رفعتُ يدي فقال: السيد شمس التبريزي. وكان إسمي قد ابقى طعماً ثقيلاً في فمه, وفهمت أنه كان يعلم من البداية بان المتطوع الوحيد سيكون انا , حينها قال بابا زمان إنه سينتظر لفصل الربيع وسيتخذ القرار, وقتها تذكرت قاعدة : مهما جرى في حياتك ومهما بدت الأشياء تضايق فلا تدخل ربوع البؤس. وحتى لو بقيت جميع الأبواب مقفلة فإن الله سيفتح طريقا جديداً لك. إحمد ربك! من السهل عليك أن تشكر الله عندما يكون كل شيء على ما يرام. فالصوفي لا يشكر الله على ما اعطاه الله إياه فحسب! بل يشكره أيضاً على كل ما حرمه منهلا يعني الصّبر أن تتحمل المشاكل سلباً، بل يعني أن تبقى بعيد النظر بحيث تؤمن بالنتيجة النهائية التي ستنتج عن أي عملية. ماذا يعنى الصبر؟ إنه يعني أن تتطلع إلى الشوكة وترى الوردة، أن تتطلع إلى الليل وترى الفجر. أما قلة الصبر فتعني أن تكون قصير النظر ولا تتمكن من ان ترى النتيجة. إن عشاق الله لا ينفذ صَّبرهم ابدا، لأنهم يعرفون أنه لكي يصير الهلال بدراً فهو يحتاج إلى وقت. 

عندها اجتمع بنا السيد لاخر مرة وقال لي إني سأنطلق غداً فجرا .

جلست إيلا على مقعدها على المائدة ثم ذهبت إلى الحديقة, وبعد أن رجعت سمعت جهاز تسجيل الاتصالات, كان هناك رسالة من جانيت تقول : لقد تضايقت منك كثيراً ولكني لست غاضبة هذا الوقت, أتفهم السبب الذي جعلك تتصلي مع سكوت ولكن لا يتوجب عليك إحاطتي ب رعايتك و حمايتك طوال الوقت فانا لست طفلة, دعيني أتصرف من تلقاء ذاتي, أنا أحبك . حينها سعدت إيلا بذلك وبعثت برسالة إلى عزيز تشكره فيها على دعواته من أجلها .t: 115%;">شمس...
في مواجهة الريح سرت ممتطياً فرسي عند طلوع الفجر, كنت اعلم أن بابا زمان قلقاً علي ولكني لم اشاهد سبباً حقيقياً يدعوه لذلك, فقد مشيت في رحلة حب عميقة وهاهي قواعده : لا تحكم على الكيفية التي يتواصل بها البشر مع الله، فلكل امريءٍ كيفيته وصلاته الخاصة. إن الله لا يأخذنا بكلمتنا بل يتطلع في أعماق افئدتنا. وليست المناسك أو الطقوس هي التي تجعل منا مؤمنين، بل إنْ كانت قلوبنا عذبة أم لا .. لا يوجد فرق شاسع بين الجنوب والشمال والشرق والغرب, فمهما كانت وجهتك، يجب أن تبقي الرحلة التي تقوم بها رحلة في اعماقك, فإذا سافرت في داخلك فسيكون في مقدورك اجتياز العالم الكبير وما وراءه . 

وبالرغم من أنني كنت أتوقع ان اواجه بعض المشاق فلم اقلق , وهاهي قاعدة ثانية : عندما تجد القابلة أن الحامل لا تتألم أثناء الولادة، فإنها تعلم أن الطريق ليس ممهدا بعد لوليدها, فلن تلد وليدها إذاً. ولكي تولد نفس جديدة من اللازم أن يكون ألم. وكما يحتاج الصلصال إلى درجات حرارة عالية ليقوى فالحب لا يكتمل إلا بالألم 

قبل أن اترك التكية قصصت شَعري وأصبح وجهي خاليا من أي إسم أو جنس أو عمر, ولم يعد له ماض أو مستقبل وصار مغلقاً إلى الأبد الان.....أما القاعده الأخرى من القواعد الأربعين فهي : إن المشي وراء الحبّ يغيّرنا. فما من أحد يمشي وراء الحبّ إلا و يكبر أثناء رحلته. فما أن تبدأ رحلة العثور عن الحبّ حتى تشرع تتغيّر من الداخل ومن الخارج .


لحق التلميذ بشمس وقال له : أريد أن اذهب معك أرجوك ! حينها قال شمس : لقد تعودت على الترحال وحيداً ولا اريد في أن يكون لي طلاب أو تلاميذ, وأرجو أن لا تنسى قاعدة ذهبية : يوجد مُعلمون منافقون وأساتذة منافقون في هذا العالم باعداد اكثر من النجوم في الكون المرئي, فلا تخلط بين الناس الأنانيين الذين يعملون بسبب السُلطة وبين المعلمين الحقيقيين. فالاستاذ الروحي الصادق لا يوجه اهتمامك إليه ولا يتوقع طاعة ابدية أو إعجاباً تاماً مِنك, بل يعاونك على أن تُقدر ذاتك الداخلية وتحترمها. إن الاساتذة الحقيقيين شفافون كالبلور، يسير

تفقدت إيلا بريدها الإلكتروني و لاقت بريدا من عزيز : ( ...عندما كنت في مقعدي رحت أتأمل محاولاً تصور هالتك, وسرعان ما خرجت لي ثلاثة ألوان الأصفر والأرجواني والبرتقالي, شعرت بأن هذه هي ألوانك. وعندما ذهبت إلى محطتي النهائية سحبت سجادة من إحدى الفتيات اللواتي ينسجن السجاد و احلف بالله أنها كانت أكثر من خمسين سجادة, ولكن السجادة التي اخذتها لك كانت منسوجة بالأصفر والأرجواني والبرتقالي. أظن أنك تريدين معرفة هذه الصدفة إن كان من شيء كهذا في كون الله .. هل جاء في بالك أنَّ تبادلنا للرسائل قد لا يكون اتيا عن الصدفة ؟ ..... عزيز ).


شمس... ما أن رايت قونية للمرة الاولى من مسافة بعيدة حتى القيت السلام على الأولياء والصالحين, ولكن شيئاً غير طبيعي حدث, فبدلاً من الرد على تحيتي ومنحي قدسيتهم صمت الأولياء, حييتهم مرة اخرى وبصوت مرتفع ولكن الصمت خيم مرة ثانية, حينها طلبت من الريح أن تحمل عباراتي فقالت الريح : أيها الدرويش ستلاقي في هذه المدينة متضادين ولا شيء بينهما, فإما الحب العذب وإما الكره المحض, إننا نحذرك فادخل البلدة على مسؤوليتك الشخصية, حينها دخلت وحياني الأولياء وتذكرت القاعدة : لا تحاول أن تمنع التغييرات التي تعترض طريقك, بل دَع الحياة تسكن فيك ولا تقلق إذا قلَبت معيشتك رأساً على عقب. فكيف يمكنك أن تعلم أن الجانب الذي اعتدتَ عليه احسن من الجانب الذي سيجيء ؟

إسترحت قليلاً فجاء رجل مزارع وعرض عليَّ أن ياخذني على ثوره فاعتذرت, ولكنه شعر بالإهانة فاعتذرت مرة ثانية فقال : لم يكن أحد يتاسف مني قط, بل إن ما يجري هو العكس تماماً, أنا الذي أعتذر على الدوام حتى عندما يخطيء الناس في حقي فأنا من أعتذر لهم , فقلت قاعدتي : إن الله منشغل في إكمال صُنعك من الخارج ومن الداخل. إنه منشغل بك تماماً. فكُل إنسان هو عمل مستمر يتحرك ببطء لكن باستقرار نحو الكمال. فكُل واحدٍ مِنا هو عبارة عن شغل فني غير مُكتمل يسعى متعبا للإكتمال. إن الله يتعامل مع كل واحد مِنا لوحده لأن البشرية لوحةٌ رائعة رسمها خطاطٌ رائع تتساوى فيها جميع النقاط من حيث الأهمية لانهاء الصورة . 

بالرغم من أنني كنت متحمس للقاء الرومي وأترقب رؤيته إلا أنني أردت أن اقضي بعض الوقت في البلدة لأتعرف عليه من آراء الناس. فقد أردت أن أراه بعيون غريبة اللطيفة منها وغير اللطيفة, المحبة و الكارهة قبل أن أراه بعينيَّ رأسي, وتذكرت قاعدة مهمة : من السهل أن تُحب إلهاً يتميز بالكمال، النقاء، والعظمة، لكن الاقسى من ذلك أن تُحب إخوانك الناس بكل نقائصهم وعيوبهم. تذكر! أن الانسان لا يعلم إلا ما هو قادر على أن يُحبُه, فلا عظمة من دون حبّ. وما لم نتعرف كيف نُحب خلق الله، فلن نقدر أن نُحب حقاً ولن نعلم الله حقاً



إن القذارة الحقيقية تكمن في الداخل, أما القذارة الثانية فهي تزول بغسلها. ويوجد نوع وحيد من القذارة لا يُمكن غسلها بالماء النقي وهي لوثة التعصب والكراهية التي تلوث الروح. نقدر أن نُطهر أجسامنا بالزُهد والصّيام, لكن الحبّ وحده هو الذي يطهر قلوبنا. ثم قلت : ساذهب الآن ولكني سأعود, ولا تنصدمي برؤيتي مرة اخرى فأنا لست من أولئك المؤمنين الذين يمضون حياتهم وهم جالسون على سجادة الصلاة بينما يقفلون عيونهم عن العالم الخارجي, ولا يتلون القرآن إلا قراءة بسيطة , أما أنا فاتلو القرآن من خلال الأزهار المتفتحة والطيور المهاجرة, إني اتلو أنفاس القرآن التي تتخلل الناس فالقاعدة تقول : يمكث الكون كُله داخل كل إنسان في اعماقك. كل شيء تراه جانبك بما في ذلك الأشياء التي قد تكرهها, حتى الأشخاص الذين قد نكرههم أو نمقتهم يقبعون في اعماقك بدرجات متفاوتة. لا تبحث عن الشيطان خارج ذاتك أيضاً. فالشيطان ليس قوة كبيرة تُهاجمك من الخارج بل هو صوت طبيعي يخرج من داخلك. فإذا تعرفت على ذاتك تماماً وواجهت بقسوة و صدق جانبيك المظلم والمشرق, عندها تبلغ اعظم أشكال الوعي, وعندما تعلم نفسك فإنك ستعرف الله .


تمشى شمس في الشارع وفجأة سمع صوتاً من الجامع , وأخذت الناس تقول أن عاهرة تحضر خطبة جلال الدين الرومي. حماها شمس حينها وقال لها : إنني أدين لك بالشيء الكبير, وقال أيضاً : يبدأ البشر حياتهم بهالة كبيرة لكنها سرعان ما تشرع في ان تفقد بريقها وتبهت, ويبدو أنك واحدة من هؤلاء, لقد خسرت هالتك بريقها لأنك أقنعت ذاتك طوال هذه الاعوام بأنك قذرة من الخارج والداخل, وتابع قائلاً وهذه قاعدة من القواعد الأربعين : إذا رغب المرء في أن يُغير الكيفية التي يُعامله فيها الناس فيجب أن يُغير أولاً الكيفية التي يُعامل بها ذاته. وإذا لم يتعلم كيف يُحب ذاته حباً صادقاً كاملاً فلا توجد طريقة يمكنه فيها أن يحب. لكنه عندما يصل تلك المرحلة، سيشكر كل شوكة يرميها عليه الآخرون, فهذا يدل على أن الورود ستاتي اليه قريباً. كيف يمكن للانسان أن يلوم الآخرين لأنهم لا يحترمونه إذا لم يكن يعتبر ذاته جديراً بالإحترام؟ 

ثم قال : عليكِ أن تهجري المبغى, فتلعثمت البنت وكان اسمها وردة الصحراء وقالت : أين وكيف, فلا يوجد لدي مكان ثاني أذهب إليه, فقال شمس قاعدته : لا تهتم إلى أين سياخذك الطريق بل ركز على اول خطوة فهي أصعب خطوة يجب أن تتحمل تبعياتها. وما أن تتخذ تلك الخطوة دَع كل شيء يمشي بشكل طبيعي, وسيأتي ما تبقى من تلقاء ذاته. لا تسير مع التيار بل كن أنت التيار.

 حينها قالت وردة الصحراء: إن انسانا نفسي لا يمكنه التخلص من ماضيه, فقال شمس إحدى قواعده الأربعين : إن المستقبل وهم و الماضي تفسير،. إن العالم لا يمشي عبر الزمن وكأنه خط مستقيم يمشي من الماضي إلى المستقبل, بل إن الزمن يمشي من خلالنا وفي داخلنا في دوائر لا نهاية لها. إن السرمدية لا تعني الزمن المطلق، بل تعني الخلود

ظل شمس يتجول في أنحاء البلدة, والتقى برجل واقع على الأرض ينزف دماً, فسأله عن إسمه فقال الرجل : إسمي سليمان السكران و يسعدني ان اراك, عندها عاونه شمس على النهوض فقال الرجل بصوتِ طفولي أنينٍ: ذلك الحارس ضربني بالعصا وقال إني أستحق ذلك, حينها هز شمس التبريزي رأسه وقال : لا يحق لاي شخص أن يفعل ذلك, فكل واحد يبحث في نفسه عن الله وهناك قاعدة في هذا الموضوع : لقد خُلقنا جميعاً على صورته ومع ذلك فإننا كلنا مخلوقات مميزة و مُختلفة. لا يوجد شخصان متماثلان, ولا يخفق قلبان لهما الإيقاع نفسه . ولو أراد الله أن نكون متماثلين لخلقنا متشابهين, لذلك فإن عدم احترام الإختلافات وفرض أفكارك على الآخرين يعني عدم احترام النظام العظيم الذي أرساه الله 


اخذ شمسُ سليمانَ السكران على ظهره بينما سأله سليمان : هل النبيذ الذي يقول عنه الصوفيون مجازي أم حقيقي ؟ فقال شمس : هناك قاعدة تفسر ذلك : عندما يلج عاشق حقيقي لله إلى حانة فإنها تصير حجرة صلاته, لكن عندما يلج شارب الخمر إلى الحجرة نفسها فإنها تُصبح خمارته. ففي كل شيء, قلوبنا هي الاساسية لا مظاهرنا الخارجية. فالصوفيون لا يحكمون على الاشخاص من مظهرهم أو من هُم, وعندما ينظر صوفي الى شخص ما فإنه يقفل عينيه ويفتح عين ثالثة، العينُ التي تشاهد العالم الداخلي..


رجعت إيلا بذاكرتها إلى ما حدث في الأيام القليلة الفائتة, فقد وجدت كلبها سبيريت ميتاً في المطبخ, ومع أنها كانت تعرف ان تلك اللحظة ستاتي فقد غمرها حزن كبير و شعرت بالضعف والوحدة. خلال تلك المدة بدأت إيلا تتبادل كل يوم العديد من الرسائل الإلكترونية مع عزيز زاهار, رسالتان أو ثلاث رسائل وأحياناً خمس رسائل, وكان يرد فورا تقريباً, وعندما لا ترى رسائل حديثة من عزيز كانت ترجع ل قراءة رسائله القديمة فلقد أدمنت على عباراته, وعندما تلقى رسائله لم تكن تتمالك ذاتها عن الإبتسام نصف فرحة ونصف محرجة مما يجري لأن شيئاً ما كان يجري !.

 شمس..قبل ليلة واحدة فقط من رؤيتي للرومي جلست على النافذة       وتذكرت الناس الذين التقيت بهم, فهم يعانون من مرض واحد وهو بعدهم عن الواحد الأحد. غطاني القمر بوهج شعاعه الرائع وتذكرت قاعدة مهمة : ما الحياة إلا دين غير دائم وما هذا العالم إلا تقليد ضعيف للحقيقة. والأطفال فقط هم الذين يمزجون بين اللعبة والشيء الحقيقي. ومع ذلك فإما أن ينجذب البشر للعبة أو يكسِروها بإزدراء ويرموها ارضا. في هذه الحياة تحاشى التعصب بجميع أنواعه لأنه سيدمر اتزانك الداخلي. فالصوفي لا يتعامل بتطرف بل يظل مُتسامحاً ومعتدلاً دائما

في صباح الغد ساذهب إلى المسجد الكبير و انصت إلى الرومي فقد يكون خطيباً كبيرا كما يقول الجميع عنه , لم يظل سوى يوم واحد حتى ارى رفيقي , لقد هجرني النوم أيها الرومي ! مَلِكَ عالم المعاني و الكلمات   ! هل ستعرفني عندما تراني ؟ لنلتق !.
الرومي.. إنه ليوم عظيم حقاً فقد لاقيت شمس التبريزي, ففي هذا اليوم   وحين انتهيت من خطبتي و غادرت المسجد على فرسي, وعندما انعطفت عند ناصية الشارع رايت ولياً تقياً يشق طريقه عبر التجمعات يتهادى تجاهي مباشرة ويرمقني بعينين عميقتين, وكانت تخرج منه هالة من القدرة الذاتية, كان حليقاً لا حاجبين له ولا لحية, لم تكن قشرته الخارجية التي لفتت انتباهي بل نظرته هي التي جذبتني, حينها عرفت أني لاقيت رفيقي لكن بدلاً من أن افرح كما خيل إلي غمرني احساس بالرهبة .                                                                                    
كان عزيز وإيلا يمكثان في مناطق مختلفة في ازمانها من الناحية الحرفية والمجازية, فالزمن بالنسبة لها المستقبل, فقد قضت جزءا كبيراً من أيامها   وهي تفكر كثيرا في وضع خطط للأيام التالية. أما الزمن من منظور عزيز فيتمحور حول اللحظة الحالية وأي شيء سوى هذه الدقيقة ليس إلا وهماً فحسب, وبالتالي فمن غير الممكن أن يكون الحب إلا هنا والآن. فقد اختتم إحدى رسائله الفائتة بعبارة أنا صوفيٌّ طفل اللحظة الحالية, فردت عليه إيلا : من العجيب أن تقول هذا لامرأة تفكر بالماضي بشكل كبير, وتفكر بالمستقبل أكثر لكن بطريقة ما لم تصبها اللحظة الراهنة .

مر أسبوع ثم أسبوع ثاني, وفي كل يوم و كل صباح كانت زوجة الرومي تضع الطعام مقابل باب المكتب الذي يمكث فيه منذ أربعين يوماً الرومي وشمس التبريزي, وبعد الخلوة قال شمس : لقد انقضى أربعون يوماً على خلوتنا وكنا نتحدث كل يوم عن قاعدة من قواعد العشق الأربعين لدين الحب, أما الآن وبعد أن انتهينا اعتقد من الأفضل أن نخرج فلعل غيابك ضايق عائلتك, فإبنيك يختلفان كاختلاف النهار و الليل, فإبنك الأكبر يسير على دربك أما الأصغر فإني أخشى أنه يمشي في طريق مختلف تماماً, اذ يغمر قلبه الحسد و الكراهية !.

كانت إيلا تحيط كتابتها لرسائل عزيز بسرية تامة, فلم يعرف أي أحد بالرسائل الغزلية التي بينها وبين كاتب الرواية, ولكن تبادل المكاتيب لم يعد كافياً فقد صارا الآن يتكلمان على الهاتف كل يوم تقريباً. وما حولها كان يتدفق أيضاً, فقد فجرت جانيت قنبلة حين اخبرت الكل انها انفصلت عن سكوت, ولم تقدم أي سبب سوى أن كلاً منهما بحاجة إلى مساحة خاصة به, ومع ذلك لم تحاول إيلا اعطاء اي حكم على الآخرين, فقد تعلمت من خلال رسائلها مع عزيز أنها كلما لبثت متزنة هادئة كلما شاركها أولادها مشاكلهم أكثر ولم يعودوا يفروا منها .

كيرا زوجة الرومي .. بدأ الثلج يهطل وكان شمس التبريزي لا يزال يعيش معنا خلال هذه المدة, بدأت أرى زوجي يتحول إلى رجل اخر, في البداية خيل إلي أن أحدهما سيسأم من الآخر لكن ذلك لم يجري, بل إنهما ازدادا التصاقاً. إن العلاقة التي توحدهما هي عش لرجلين لا مكان فيه لشخص ثالث, بعدها لم أعد اعلم زوجي ذاك الرجل الذي انقضى على زواجي به أكثر من ثماني اعوام , فمنذ أن وطأ شمس التبريزي عتبة منزلنا تملكني شعور بالإضطراب والكآبة, فالرومي هو كل شيء بالنسبة لي لكنه صار الآن غريباً عني .

تذكرت قاعدة أخرى من قائمتي :يتبوأ الإنسان مكانة مميزة بين خلق الله, إذ يقول الله "ونفختُ فيه من روحي" فقد خُلقنا كلنا من دون إستثناء لكي نصير خلفاء الله على الارض. فاسأل ذاتك كم مرة كنت خليفة له هذا إن فعلت ذلك؟. تذكر أنه مسؤولية كل مِنا اكتشاف الروح الإلهية في اعماقه حتى يعيش وفقها .

 يوجد شيء في اليقين يجعل الانسان غير قادر على رؤية الغابة لأنه يشاهد الأشجار, إن الدين كله أعظم  وأعمق بكثير من التفاصيل الصغيرة المكونة له, ويجب فهم كل قاعدة في إطار القواعد جميعها والقواعد كاملة تتوارى في العمق . فهناك قاعدة : أن جهنم توجد هنا والآن، وكذلك الجنة. انقطعوا عن التفكير بجهنم بخوف أو الامل بالجنة، لأنهما موجدتان في هذه اللحظة بالضبط. ففي كل مرة نُحب، نصعد إلى السماء, وفي كل مرة نكره أو نحارب أو نحسد أحداً فإننا نهوى مباشرةً في نار جهنم. وهذا ما تقوله القاعدة الخامسة والعشرون .

حتى ذلك اليوم لم تر إيلا شكل عزيز لذا بعثت له صورتها, لم تكن الصورة الافضل لها ولكن كان فيها شيء روحي يمكن ان يكون أخروياً,  كانت تلك طريقتها بأن تطلب من عزيز أن يبعث لها صورته, وقد أرسل صورته وعندما شاهدتها راحت تتفحص بها, شعرت بأنها تعرفه وأنها رأته في مكان ما, بتلك الدرجة من الدهشة كان في مقدورها أن تقسم بأنها رأته من قبل , وفجأة علمت فقد كان شمس التبريزي يحمل شبهاً كبيرا لعزيز, وبدا بالضبط على النحو الذي وصف فيه شمس في كتابه, حينها شعرت إيلا بالحاجة إلى الرجوع وقراءة الرواية من جديد بعين اخرى لتكتشف المؤلف المتخفي خلف شخصيته الاساسية لتجد عزيز في شمس التبريزي .

الرومي .. حياتك مليئة حافلة كاملة أو هذا يخيل إليك حتى يبان فيها شخص يجعلك تعلم ما كنت تفتقده طوال هذا الوقت, تظهر لك الفراغ في روحك, الفراغ الذي كنت تقاوم ادراكه, بالنسبة لي هذا الشخص هو شمس التبريزي, كيف في امكاني أن أجعل عائلتي و اصحابي يرون ما أراه ؟. فعندما تحب احدا إلى هذه الدرجة فإنك تتوقع من كل المحيطين بك أن يحبوه أيضاً, وعندما لا يتحقق ذلك فإنك تنصدم ويعتريك شعور بأنهم أهانوك و خانوك . هل من وسيلة لادراك ما معنى الحب من دون أن تصير حبيباً في المقام الأول ؟, فالحب لا يمكن فهمه ولا يمكن معايشته واختباره, ومع أن الحب لا يمكن تفسيره فهو يفسر كل شيء ! ..

عزمنا أنا وشمس على أداء صلاة الفجر معاً في العراء و تركنا البيت بعد فترة قصيرة من بزوغ الفجر, وبعد أن أنهينا الصلاة قال شمس : إن الكون كائن واحد و يتصل كل شيء وكل شخص بشبكة غريبة من القصص, وسواء علمنا ذلك أم لم نعلم فإننا نشارك جميعاً في كلام صامت, وتقول إحدى قواعد العشق: لا ضرر ولا ضرار. كن ودودا. لا تكن نماماً حتى لو كانت عبارات بريئة. لأن الكلمات التي تخرج من أفواهنا لا تذهب بل تظل في الفضاء اللانهائي إلى ما لا نهاية، و سترجع إلينا في الوقت الملائم. إن معاناة مرء واحد تؤذينا جميعاً, و فرحة إنسان واحد تجعلنا جميعاً نبتسم.

ثم قال : ذات يوم ستُعرف بصوت الحب في الشرق والغرب, سيرى الناس الذين لم يروا شكلك قط إلهاماً في صوتك عن طريق الشعر, فقلت : إني عالم دين أنا لا أقرض الشعر, حينها قال : ولكنك ستكون يا صديقي أحد افضل الشعراء الذين سيعرفهم العالم, و لكثر ما أحب أن أكون معك ولكن يجب أن تعمل ذلك لوحدك .. كانت هذه المرة الاولى التي تخطر لي فكرة أن شمس سيتركني فأحدث ذلك ألماً حاداً في قلبي .
سأل سلطان (إبنٌ للرومي) شمسَ يوماً : ألا يحس بالضيق عندما يسيء الجميع فهمه ولا يحترمونه, وقال له إنه اكتسب أعداءاً عدة في الأيام الأخيرة, فقال شمس : قد يكون لعشاق الله منتقدون او منافسين لكن ليس لهم أعداء, ثم أضاف بلطف إنها قاعدة من قواعد العشق الأربعين : يشبه هذا العالم جبلاً مغطى بالثلج يكرر صدى صوتك. فكل ما تقوله سواء أكان سيئاً أم جيداً ، سيرجع إليك على نحو ما. لذلك إذا كان هناك انسان يتحدث بالسوء عنك فإن التكلم عنه بالسوء بالطريقة ذاتها يزيد الأمر سوءاً. وستجد ذاتك حبيس حلقة مُفرغة من طاقة خبيثة. لذلك أنطق وفكر طوال أربعين يوماً وليلة بأشياء جميلة عن ذلك الشخص. إن كل شيء سيصير مختلفاً في النهاية لأنك ستصير مُختلفاً في داخلك .

كيميا إبنة الرومي بالتبني .. بلهفة كبيرة رحت أنتظر رجعة الرومي ليعطيني درساً ولكن لم يبقى لديه وقت لذلك, في جزء مني كنت اشعر بمرارة تجاه شمس لأنه اخذ منا الرومي وفي جزء آخر كنت اتوق للتعرف عليه أكثر. ففي هذه الليلة أمسكت القرآن ورغبت في أن أسأل الرومي سؤالاً فتوجهت إلى حجرته فوجدت شمسَ جالساً بالقرب من الشباك, بدا شديد الوسامة فابعدت نظري عنه , عندها سألتُ شمس السؤال و رد علي, ثم دنا مني وأمسك ذقني بين إصبعيه وجعلني اتطلع مباشرة إلى عينيه العميقتين, وكاد قلبي يتجمد حتى أنني لم اقدر أن أتنفس, حينها نظرت وهو يتحدث إلى فمه الممتع الغامض مثل حديقة سرية, شعرت بأني فتاة صغيرة بالقرب منه, وضع شمس يده على كتفي وقرب وجهي من وجهه ثم داعب خدي بأطراف أصابعه الدافئة ثم نزل أصبعه ليصل إلى شفتي السفلى, احسست بدوار واضطراب ولكن فجاة أبعد شمس يده عن شفتي . بالرغم من أننا نحيا تحت سقف واحد ولكن لم اجد الفرصة لرؤيته مرة ثانية إلا بعد أسابيع, حينها التفتَ شمس إلي  كادت عينيه تلهب وجهي, كنت أحب أن يتطلع إليَّ باهتمام لأني كنت أراه يزداد جمالا , حينها سألته عن المستوى الرابع من فهمنا للقرآن فقال لي : من غير الممكن وصف المستوى الرابع, فلو كان يقبع في اعماقك لتمكنتي من القيام بذلك و لقدرتي ان تغوص في التيار الرابع حتى تصلي الجدول, حينها قلت : أتقصد القدر ؟ ولكن ماذا يعني ؟ وقتها قال لي قاعدة أخرى من قواعد العشق الأربعين : لا يعني القدر أن حياتك مرهونة بقدر محتوم. لذلك فإن ترك كل شيء للقدر وعدم المشاركة في عزف موسيقى الكون برهان على جهل كبير. إن موسيقى الكون تملا كل مكان وتتكون من أربعين مستوى مُختلفاً. إن قَدرك هو المستوى الذي تلعبين فِيه لحنك. فقد لا تغيرين آلتُكِ الموسيقية بل تُبدلين الدرجة التي تقدرين فيها العزف. 

حينها ارتسمت على وجه شمس إبتسامة فقد جعلته يأسرني, ووضع راحة يده الثقيلة والحارة في راحة يدي. فبعد الآن لن اقدر تجاهل الحقيقة التي أصبحت اعلمها  وهي أنني أحب شمس التبريزي .

شمس...التشهير عنصر موجع بل مهم في عملية تحول الرومي الداخلية, فقد كان الكل يقدرونه ويكنون له الإعجاب طوال عمره ويقلدونه, ولم يعتره قط ذلك الاحساس بالوحدة و الضعف,وبالرغم من ذلك فالتعرض للتشهير والإفتراء يفيد الصوفي الرحال وفي ما يلي القاعدة الثلاثون : إن الصوفي الحقيقي هو الذي يَتَحمل الصّبر حتى لو اتُهم زائفا, وتعرض للهجوم من جميع الانحاء ولا يوجِّه كلمة سيئة واحدة إلى أي مُنتقديه. فالصوفي لا ينحي بالسيئة على أحد. فكيف يمكن أن يوجد منافسون أو خصوم أو حتى "آخرون" في حين لا توجد "نفس" في المقام الأول؟ كيف يمكن أن يوجد أحد يلومه في الوقت الذي لا يوجد فيه إلا "واحداً"؟ ...


شمس... مبشراً بأنه سيكون يوم مليئا بالاحداث لاقيت الرومي جالساً في حجرته, حينها تساءلت هل سيرى الرومي النية الاصلية التي تكمن وراء ما ساريده منه أن يفعله أم أنه سينزعج وُيصدم ؟, حينها قلت : إني شديد العطش ولا يوجد شيء في هذا المنزل يروي عطشي, بل يوجد في الحانة لأني احس بالرغبة في أن أثمل كما تراني, وسأكون شاكرا لك كثيراً لو أحضرت لنا قليلاً من النبيذ , قنينتان تكفيان, واحدة لي وواحدة لك, وامكث هناك في الحانة بعض الوقت وتحدث إلى الناس, لا داعي للاستعجال . حينها نظر الي الرومي بنظرة نصف حائرة نصف غاضبة وقال : لم ادخل حانة ولم أذق نبيذا في حياتي, ولكني أثق بك ثقة عمياء لأني أثق بالمحبة التي تصلنا , فلا بد من وجود سبب لارادتك هذه مني, ويجب أن اعلم السبب لذا سأذهب لاجلب الخمر. وعندما غادر الحجرة تمددت على الأرض وأنا في حالة من النشوة الكبيرة, وحمدت الله لأنه منحني صاحبا صادقاً وابتهلت إلى الله بألا تصحى روحه الجميلة من السكر بالعشق الإلهي .


سليمان السكران .. بتأثير الخمر تنتابني تخيلات عندما أسكر, لكن مشاهدة الرومي العظيم وهو يلج باب الخمارة كان أمراً لا يمكن ان يصدق,       وبالرغم من أنني قرصت يدي لم تختف رؤيته تلك , فقال الرومي : إنني أمر بتجربة صوفية . تكلمنا أنا والرومي بينما اكلنا الخبز      وجبن الماعز, تكلمنا عن الإيمان والصداقة و فرحت جداً لأن هذه الأشياء رجعت إلى قلبي ثانية, فقال الرومي : في نهاية المطاف ليشرب من أراد فلا يحق لنا أن نفرض حياتنا على الآخرين ولا إكراه في الدين, حينها عرفت أنه رجل طيب, فنظر الرومي إليّ نظرة لطيفة ثم حمل قنينتي النبيذ اللتين لم يلمسهما وخرج ليشم نسيم المساء . وعندما دخل إلى المنزل استقبله ولده علاء الدين الذي كان ينتظر والده ليفاتحه بامر زواجه من كيميا, ولكن حينما رأى قنينتي النبيذ غضب فقال شمس إحدى قواعده لعلاء الدين : إذا رغبت في أن تُقوي إيمانك فيجب أن تكون لطيفا في داخِلك. لأنه لكي يقوى إيمانك ويصبح قاسيا كالصخرة يجب أن يكون قلبك خفيفاً كالريشة. فإذا أُصِبنا بمرض أو صارت لنا حادثة أو تعرضنا لخسارة أو أصابنا رعب بطريقة أو بإخرى، فإننا نواجه كلنا الحوادث التي تعرفنا كيف نصبح أقل أنانية وأكثر حكمة وأكثر كرماً وأكثر عطفاً. ومع أن بعضنا يتعلم الدرس ويزداد اعتدالاً و رِقة ، يزداد آخرون قسوة. إن الوسيلة التي تمكنك من الدنو من الحقيقة أكثر تتجوهر في أن يتسع قلبك لاستيعاب البشرية جميعها ، وأن يظل فيه مُتسع لمزيد من الحب;">وبعد أن خرج علاء الدين من المنزل ذهب شمس والرومي إلى الساحة المغطاة بالثلج, ومسك شمس بالنبيذ و سكبه على الأرض, بينما تبقّى مقدار كأس شرب شمس نصفه وقدّم ما بقي إلى الرومي

فأخذه الرومي بيدين مرتعدتين وقربه من فمه, إنتزعها منه شمس و سكبها على الأرض, 

فقال الرومي : إن كنت ستقول لي ألا أحتسي هذا النبيذ فلماذا أرسلتني إلى الحانة أصلاً ؟, 
فقال شمس مبتسماً : إنك تعلم السبب, فالنمو الروحي يكمن في ادراكنا لا بتوجسنا من

أمور بعينها , وفي ما يلي القاعدة الثانية والثلاثين: يجب ألا يقع شيء بين ذاتك وبين الله، لا أئمة ولا احبار ولا قساوسة ولا أي وصي آخر على الزعامة الدينية أو الأخلاقية ، ولا السادة الروحيون، ولا حتى يقينك. آمن بقيمك ومبادئك لكن لا تفرضها على الناس وإذا كنت تحطم قلوب الناس فمهما كانت العقيدة التي تعتنقها فهي ليست عقيدة حسنة. إبتعد عن عبادة الأصنام بجميع أنواعها لأنها تشوه رؤيتك. ليكن الله والله وحده قائدك. تعلم الحقيقة، لكن إحرص على ألا تعمل من الحقائق التي تتكون لديك اصناما 

كان آخر شيء تريد إيلا أن تعمله يوم الثلاثاء هو أن تذهب لتناول طعام العشاء مع زوجها, ولكن ديفيد أصر فلم يتبقى لها اي خيار. كان المطعم مزين بالمصابيح الجميلة , وفجأة اضطرب ديفيد وقال : أنا أعرف كل شيء عن علاقتك العاطفية , وأنا لا ألومك يا إيلا فأنا أستحق ذلك, فلم اعتني بك وبدأتِ تبحثين عن المشاعر في مكان آخر, حينها قالت إيلا : أنا أحب عزيز, قال ديفيد : لكني لم اتوقف عن حبك يا إيلا ولم أحب أحداً غيرك, لستِ بحاجة للذهاب والبحث عن الحب, قالت إيلا : أنا لم اذهب لأبحث عن الحب. يقول الرومي : إننا لسنا بحاجة للبحث عن الحب خارج ذواتنا, بل كل ما علينا فعله هو أن نتمكن من إزالة الحواجز التي تبعدنا عن الحب في اعماقنا .
في وقت متأخر جاءت وردة الصحراء إلى منزل الرومي تسأل عن شمس,  وما أن رأته حتى قبّلت يداه وقالت : إغتسلت أربعين مرة وصليت أربعين مرة و حلفت أن أعتزل الرجال, ومن هذه اللحظة سأكرس حياتي لله, ولكن مالكة المبغى لن تتركني أعيش بحرية لأنها سترسل رأس الواوي يتعقبني, فقاطعها شمس قائلاً القاعدة : على الرغم من أن الانسان في هذا العالم يكافح ليحقق شيئاً ويُصبح انسانا مهماً، فإنه سَيُخلف كل شيء بعد وفاته. إنك تهدف إلى ان تصل الى المرحلة العليا من العدم. عِش هذه الدنيا فارغة و خفيفة مثل الرقم صفر. إننا لا نختلف عن أصيص الزرع، فليست الزينة في الخارج بل الفراغ في انفسنا هو الذي يجعلنا نقف منتصبي القامة. فالوعي بالفراغ وليس ما نتطلع إلى تحقيقه هو الذي يُبقينا نستمر ب الحياة 

شمس...كل صداقة و حب حقيقين هما حكاية تحول غير متوقع, ولو بقينا ذات الشخص قبل أن نحب وبعده فهذا معناه أن حبنا لم يكن كافياً, وبفضل الشعر والرقص والموسيقى تحول الرومي الذي كان عالماً متشدداً, وقد تغيرتُ أنا ذاتي أيضاً ولا أزال أتغير. تذكرت ما قاله لي بابا زمان في يوم فحتى نستخرج الحرير يجب أن تموت دودة القز. عرفت أن المدة التي بقيت لي بمرافقة الرومي قد اوشكت على الإنتهاء, فخلال صداقتنا شهدت أنا والرومي جَمالاً مميزاً, لكن الحكمة القديمة ما زالت سارية فحيث يوجد حب يوجد حزن .

قال عزيز إن وراء احلى الأحلام تقبع أشياء عجيبة عندما لا يكون الأشخاص متحمسين لاستقبال الأمور غير المتوقعة و غير العادية. ولم يكن في جسم إيلا شيء على استعداد لتقبل الأمر الغريب الذي جرى هذا الأسبوع , فقد جاء عزيز ز. زاهار إلى بوسطن لمقابلتها . لم تستطع إيلا الإنتظار إلى اليوم التالي فقد قطع عزيز كل هذه المسافات لاجلها, ومن المؤكد أنها تقدر أن تقود سيارتها لمدة ساعتين لتصل إليه .
الرومي .. صار العالم مجدباً قاحلاً ولم تعد تشرق فيه شمس منذ الدقيقة التي ذهب فيها شمس التبريزي. صارت المدينة مكاناً بارداً حزيناً وخوت روحي, إني غاضب من الكل كيف يمكن أن تبقى الحياة كما هي من دون شمس التبريزي ؟, إن أمنيتي الوحيدة أن الاقي شمس الذي فتح أبواب بيتنا لمومس وجعلها تشارك طعامنا , وطلب مني ان اذهب إلى الحانة   والإختلاط بالسكارى, و عزلني عن المعجبين بي, و ابعدني عن النخبة الحاكمة وجعلني اتكلم مع عامة الشعب. إني مستعد للتخلي عن كتبي وعائلتي وخطبي وأي شيء مقابل رؤية وجهه مرة ثانية .. شمس التبريزي الرائع .. أين أنت ؟.
شمس ... بعد انقضاء عشرة أشهر على تركي ل قونية وجدني سلطان إبن الرومي وكنت ألعب الشطرنج مع ناسك مسيحي, وكان في اعتقادي أنه مسلم أكثر من الكثيرين ممن يقولون انهم مسلمين , إذ تقول إحدى القواعد الأربعين : لا يعني الإستسلام أن يكون المرء سلبياً أو ضعيفاً, ولا يؤدي إلى الإيمان بالقضاء والقدر أو الخنوع. بل على العكس بالضبط إذ تكمن القوة الحقيقية في الإستسلام من القوة التي تاتي من الداخل. فالذين يستسلمون للجوهر الإلهي في الحياة يحيون بطمأنينة وسلام حتى عندما يتعرض العالم كله إلى اضطراب تلو الإضطراب.

حينها قال سلطان : أنت الصاحب الوحيد الذي يحتاج ابي إلى رفقته, لذلك أريدك أن ترجع معي إلى قونية إن أبي يريدك . حينها دارت في عقلي أفكار كثيرة ولكن نفسي عافت الرجوع إلى مكان لم أعد محبوبا فيه كثيراً , ولكني اعلم جيداً أن قلبي لا يزال في قونية وأني اشتاق كثيراً إلى الرومي إلى حد أن مجرد النطق بإسمه كان يوجعني كثيراً, حينها هززت رأسي وقلت : ارغب في أن ارى الغروب هنا في دمشق مرة ثانية ويمكننا أن ننطلق صباح اليوم التالي إلى قونية.

كيميا .. بعد ما عاد شمس إلينا واستقبله الرومي بالورود, وبعدما أتممت الخامسة عشر من عمري ذهبت لالاقي الرومي وقلت له : هل من الممكن أن أتزوج وألا اترك هذا البيت, فسألني الرومي هل ترغبين الزواج من علاء الدين حينها رددت بصدمة : أنا أعدّ علاء الدين أخاً لي وأنا اريد الزواج من شمس التبريزي, حينها سيصبح شمس جزءاً من عائلتنا ولا يغادرنا مرة ثانية . و بعد انقضاء شهر رمضان و أيام العيد تم عقد قراننا
وصلت إيلا إلى الفندق وكان يعتريها توتر كبير. توجهت ببصرها إلى قاعة الإجتماعات فلاقته ينظر إليها. شربت معه فنجان قهوة ولم تعد تتذكر كيف صار فنجان القهوة عدة فناجين, حينها قال عزيز : إيلا هل ترغبين في أن تاتي إلى حجرتي ؟, حينها شعرت إيلا بشيء يتحرك بمعدتها. وبعد أن دخلت إلى حجرته اعتراها شعور بالتوتر, إبتسم عزيز وفتح حقيبته وأخرج السجادة التي ابتاعها لها, ثم أخرج علبة صغيرة فيها قلادة فضية مزينة بخرز المرجان و الفيروز نقشت عليها صورة درويش يلف حول نفسه. دعته إيلا يضع القلادة حول عنقها ثم تركته و رجعت إلى شقتها في بوسطن .


شمس .. في ليلة زواجنا انسللت وخرجت إلى الساحة وجلست هناك بعض الوقت , لماذا تغني النساء على الدوام أغاني حزينة في ليلة الزفاف؟. وبعد أن غادر المدعوون رجعت الى المنزل وتوجهت إلى الحجرة حيث تنتظرني كيميا, ولكن عصف ألم كبير في رأسي فخرجت من الحجرة إلى عتمة الليل. لم يكن يجب على رجل مثلي أن يتزوج, إعترتني رغبة شديدة كبيرة الهرب من كل شيء, لا من هذا المنزل ولا من هذا الزواج فقط بل من هذا الجسم الذي مُنِحت إياه أيضاً, لكن رؤية الرومي في صباح اليوم الذي يليه جعلتني اظل لأنه لم يكن بإمكاني أن اتركه مرة أخرى .
علاء الدين
إبن الرومي ... لم أعترض على هذا الزواج امام العلن , لكن في يوم زواج كيميا على شمس صحيت وقد ألمّ برأسي وجع لم اعتاده من قبل, لقد صرت وحيداً في هذا العالم, تلاشى كل تقدير كنت أكنه لأبي, قررت أن لا أكون جزءاً من هذا الزواج فقال لي سلطان شقيقي : ألا تفهم الموضوع إنها تحب شمس, لا تدع الحقيقة تعميك عن رؤية الحقيقة, وهذه القاعدة الخامسة والثلاثين : في هذا العالم، ليست الأشياء المنتظمة أو المتشابهة ، بل المتناقضات القوية هي ما يجعلنا نمشي خطوة إلى الأمام. ففي داخل كل منا توجد جميع المتناقضات في العالم، لذلك يجب على المؤمن أن يرى الكافر القابع في اعماقه وعلى الشخص الكافر أن يلتقي بالمؤمن الصامت في اعماقه. وإلى أن نصل إلى اليوم الذي يبلغ فيه الانسان مرحلة الكمال، مرحلة الإنسان المثالي، فإن اليقين ليس إلا عملية تدريجية، ويستلزم وجود مضاده: الكفر

بعدها تركت البيت وأنا أبكي .


لم تكن بوسطن غنية بالألوان ونابضة بالنشاط كما هي اليوم. في صباح اليوم الذي سينتقل فيه عزيز إلى أمستردام كانا في حجرته وكانت حقيبته تقف بينهما, فقالت إيلا : ارغب في أن أرافقك إلى أمستردام ! فقال عزيز : لكن ليس في مقدوري أن أعدك بمستقبل هناك, فمنذ عامين قد علمت بمرضي مرض الميلانوما الخبيثة وهو شكل خطير من سرطان الجلد, وقال لي الخبراء إني لن اصل الى سن الخامسة والخمسين من العمر, وتبقى لي سته عشر شهراً فقط ... تهاوت الكلمات من فم إيلا فقال عزيز : منذ الدقيقة التي تعرفت فيها عليك تغيرت من رجل يستعد للموت إلى رجل واقع في الحب في وقت خاطئ, ولكن الآن أريد أن تاتي معي إلى أمستردام .. فراحت إيلا تنتحب وقالت وكأنها طفلة : سيكون ذلك جميلا, فأكمل عزيز : يمكنك القيام بهذه المغامرة, ولو كنت أمتلك شجاعة كافية لرحنا إلى قونية معاً حيث ارغب في أن أموت وإلا ارجعي إلى بيتك يا إيلا, قرري يا حبيبتي ومهما كان اختيارك فإني اقدر قرارك .
سليمان السكران
.. فتحت عيني وقد علمت أني قد استغرقت في النوم, ثم تناهى إليَّ صوت شجار حاد, لم أتحرك إلا عندما سمعت اذني كلمة جريمة قتل,   ولكن دهشتي ازدادت عندما علمت أن الشخص الذي يرغبون في قتله هو شمس التبريزي, حينها وقفت وذهبت أبحث عنه في كل مكان. وبعد مدة رايته وخبّرته بكل ما سمعت ولكنه لم يهتم لفزعي وقال : لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا, وهذه قاعدة ثانية : لقد خُلق هذا الكون على مبدأ التبادل؛ فكلّ امرئ سيجازى على كلّ ذرة خير يعملها، ويعاقب على كلّ ذرة شرّ يعملها. لا تخف من المؤامرات أو المكائد أو المكر التي يحيكها الآخرون؛ وتذكّر أنه إذا نصب لك شخص شركاً فإن الله يكون قد فعل ذلك, فهو المخطط الاعلى, إذ لا تتحرك ورقة شجرة من دون معرفته. آمن بذلك بصورة تامة وببساطة, فكلّ ما يفعله الله يفعله بشكل رائع

ثم غمزني وذهب .

 ... بعد منتصف الليل كنت أقف امام منزل الرومي, كانت ليلة عاصفة وأخيراً جاء شمس التبريزي, كان يحمل بيده مصباحا ويقول : إنها ليلة جميلة  أليس كذلك ؟, حينها لم أتمكن من احتواء قلقي, مع من يتكلم ؟؟ ثم أخذ شمس يقول : كان عندي معلم من تبريز قال لي أن لكل شيء وقتاً, إنها قاعدة من القواعد : إن الله ميقاتيٌّ دقيق. إنه دقيق إلى حد أن تنظيمه و ترتيبه يجعلان كل شيء في العالم يتم في حينه, لا قبل دقيقة ولا بعد دقيقة. والساعة تسير بدقة كبيرة بالنسبة للكل بلا استثناء. فلكل شخص وقت للموت ووقت للحب.

حينها عرفت أنه كان يكلمني فقد كان يعلم أني هنا. بدأ قلبي يدق بقوة, بعدها وقفت مقابل الضحية وجهاً لوجه, وظهر ستة رجال من الوراء وهاجموا الدرويش      و رميناه على الأرض, وسحبتُ سكينتي  وطعنته في قلبه ثم حملنا جسمه الذي كان خفيفاً على نحو عجيب وألقينا به في البئر, ورحنا نتنفس بصوت مرتفع, وانتظرنا سماع صوت ارتطام جسمه في الماء ولكننا لم نسمعه !!, بعدها سمعنا صوت فتح باب المنزل الخلفي, وكان مولانا ذاهبا نحو البئر وكأن حدسه ياخذه , حينها هربنا نحن السبعة. إنحنى مولانا نحو البئر و حدق إلى الأسفل ثم رجع و قعد على ركبتيه وأطلق صرخة مرعبة : لقد قتلوه ! لقد قتلوا شمسي ! حينها تركت سكينتي ملوثة بدم الدرويش وركضت كما لم أركض من قبل .



إستيقظتْ إيلا وحضرت الطعام لزوجها و اولادها وبقيتْ فترة الظهر كلها لطبخ هذه الأطباق, ثم اخذت الحقيبة التي كانت قد حضرتها مسبقاً وغادرت المنزل ودمدمت قاعدة من قواعد شمس : ليس من المتأخر ابدا أن تسأل ذاتك، هل أنا مستعد لتغيير الحياة التي اعيشها؟ هل أنا مستعد لتغيير ذاتي من الداخل؟ وحتى ولو كان قد بقي من حياتك يوم واحد يشبه اليوم الذي قبله، ففي كل دقيقة ومع كل نفس جديد، يجب على الانسان أن يتجدد ويتجدد ايضا. ولا توجد إلا طريقة واحدة حتى يولد الانسان في حياة اخرى وهي أن يموت قبل الموت . 

علاء الدين ... نعم كنت قد ذهبت إليهم في الحانة, وأنا من قلت ل القاتل أن شمس يقعد في الساحة ويتأمل كل ليلة, وكنت احد الرجال الستة الذين ضربوا شمس. وعلى الرغم من موت شمس فلا تزال آثاره امامي في كل مكان, فقد بقي الرقص لشعر راسخة بقوة في عيشتنا فأصبح أبي شاعراً, وبعد أن دخل شمس إلى عيشتنا اتسعت دائرة الحب لدى والدي وشملت الأشخاص الأكثر سوءا في المجتمع أي حثالة الحثالة,   ويخيل لي أنه يمكن أن يحب الأشخاص الذين ذبحوا شمس, لكن هناك شخص لا يمكن أن يحبه وهو ولده . يقول أبي : هذا ما يفعله لك فقدان المحبوب, فبعد أن تركنا شمس رحلت أنا ولم أعد خطيباً ولا عالماً, إنني أجسد العدم, هاهنا بقائي هاهنا فنائي. ومنذ عدة أيام قرع منزلنا تاجر أحمر الشعر وبدا أنه اكبر كذاب, فقال إنه يعلم شمس التبريزي منذ اعوام عندما كان في العراق, وأقسم أن شمس حيٌّ وبصحة حسنة, وقال إنه يقيم في مكان بعيد عن الانظار ويمارس التأمل في أشرم بالهند وأنه ينتظر الوقت المناسب ليظهر . < ;">.. شيئاً فشيئاً سيصل المرء للاربعين ثم الخمسين ثم الستين من العمر, ومع مرور كل سنة يبدو أنه ازداد نضجا ويتعين عليه مواصلة المسيرة مع أنه لا توجد نقطة بعينها يمكن بلوغها, أما نحن الدراويش سنرقص بكيفيتنا من خلال الأسى و الحب حتى لو لم يفهم أحد ما نعمله, وهذه القاعدة التاسعة والثلاثين : <مع أن الأجزاء تتغير فإن الجميع يظل نفسه, لأنه عندما يغادر سارق هذا العالم يولد سارق جديد، وعندما يموت شخص طاهر يحل مكانه شخص طاهر آخر. وبهذه الكيفية لا يبقى شيء من دون تغيير بل لا يتغير شيء على الاطلاق أيضاً. لأنه مقابل كل صوفي يموت ياتي صوفي آخر في مكان ما في هذا الكون. إن ديننا هو دين العشق وجميع الناس مرتبطون بسلسلة من القلوب فإذا ذهبت حلقة منها حلت مكانها حلقة أخرى في مكان آخر. إن الأسماء تتغير تأتي وتذهب لكن الجوهر يظل نفسه كانت إيلا راقدة على كرسي بلاستيكي بالقرب من فراشه , فقد مضى على وصولهما إلى قونية أربعة أيام, و في الامس نقل عزيز إلى أقرب مركز رعاية صحية بعد أن انهار وسقط على الأرض, لا تعلم ماذا سيحدث, تأمل عكس الأمل وفي ذات الوقت تتشاجر بهدوء مع الله لأنه استرد بوقت قصير العشيق الذي اعطاها إياه في وقت متأخر من عمرها . غادرت إيلا الحجرة و رجعت بعد نصف ساعة لترى ملاءة الفراش قد غطت وجه عزيز, لقد مات .. ودفن في قونية كما محبوبه الرومي. اقفلت إيلا عينيها وتنبأت لذاتها ما ستحمله لها الأيام الاتية , وبالرغم من أنها لم تكن وحيدة هكذا من قبل فلم تحس بالوحدة حقاً . إتصلت بجانيت التي ساندتها في قرارها بلحاق قلبها فسألتها جانيت : هل سترجعين إلى البيت ؟, كان هذا السؤال آخر ما خطر على راس إيلا حينها قالت إيلا : لقد اشتقت اليكِ يا حبيبتي واشتقت إلى أختك و أخيك أيضاً , هل ستجيئون لزيارتي ؟ سأذهب إلى أمستردام وأستأجر بيت, لن أضع خططاً يا عزيزتي سأحاول أن احيا يوماً وأرى ما سيقوله لي قلبي, فهذه قاعدة من القواعد : لا قيمة للحياة من دون عشق. لا تسأل ذاتك ما نوع العشق الذي ترغب به، روحيّ أم مادي، دنيوي أم إلهي ، غربي أم شرقي. فالإنقسامات لا تنتج إلا إلى مزيد من الإنقسامات. ليس للعشق علامات ولا تسميات ولا تعاريف, إنه كما هو، بسيط و نقي. "العشق ماء الحياة والعشيق هو روح من النار"، يُصبح الكون مختلفاً عندما تحب النار الماء


                                                         النهاية



إرسال تعليق